&  
12/09/2018

 

تحديات الإعلام المرئي والمسموع والصحف الالكترونية في مواجهة إثر الأفكار التى نتجت عن الانقلاب الحوثي على الدولة في اليمن

تحديات الإعلام المرئي والمسموع والصحف الالكترونية في مواجهة إثر الأفكار التى نتجت عن الانقلاب الحوثي على الدولة في اليمن
كتب / عبدالعزيز هادي الفتح 
يعتبر الإعلام بكل أشكاله جبهة توعوية في كل المجتمعات ويعتبر الإعلام سلطة تمكن المواطن من أخذ حقوقه وإيصال صوته إلى أعلى المنابر. 
في هذا المقال سوف نتطرق بعض الأسباب التي أستخدمتها جماعة الحوثي في نشر فكرها وأهدافها وسوف نتحدث عن الطرق للقضاء على هذة الظاهرة المنتشره في المجتمع اليمني 
 
لاشك ولايخفى على الجميع الآثار السلبية التي نجمت عن الانقلاب الحوثي على الدولة في اليمن وجعلت الوطن يعاني كل الأشكال من الفقر والمجاعة والبطش والتنكيل ومطاردة أصحاب الفكر المعتدل والحقوقيين والصحفيين الذين كشفو حقيقة هذة الجماعة الإرهابية.
جماعة الحوثي سخرت كل إمكانياتها من أجل القضاء على كل المعارضين لها اما بالسجن أو التصفية الجسدية السرية
وتكمنت جماعة الحوثي من تسخير كل طاقتها من أجل الظهور أمام العالم انها صاحبة الحق في اليمن وذلك بتفعيل منظمات حقوقية تتبع لها وإنشاء مواقع الالكترونيه وقنوات إعلاميه تخدم هذه الجماعة التي دمرت الوطن.
هنا نجد أن جماعة الحوثي نجحت بامتياز في هذة الخطوة سوا كان في الإعلام الحربي أو الإعلام العادي. 
 
بينما تجد إعلام الحكومة الشرعية غارقه بين التعيينات وكثرة الناشطين لها دون الظهور بالنتائج الملموسة للواقع.
نادراً ما تجد إعلام إيجابي يمثل الشرعية في بعض التقارير التي يعدها بعض الصحفيين والإعلاميين بإمكانيات محدودة.
 
الإعلام الحوثي داخل الوطن أو خارج الوطن وضع أشياء كثيرة تفسد علينا أفكار المجتمع بكل طبقاته وفئاته.
وإلان نلخص السلبيات التي ستجعل المجتمع اليمني جماعة حوثية بامتياز :_
 
أولا تأثر المجتمع بالأفكار والأخبار التي تنشرها جماعة الحوثي داخل الوطن لأنه تعتبر سلطة الواقع حسب روية أبناء الوطن.
 
ثانياً توسع الإعلام الحوثي المرئي والمسموع داخل الوطن وأصبح الصوت الوحيد الذي يسمعه المواطن اليمني.
 
ثالثاً إجبار جماعة الحوثي المواطنين في المجالس والمقايل على فتح قنواتهم وبالأخص قناة المسيرة.
 
رابعاً إستخدام الحوثي حقل التربية والتعليم في الوطن من أجل نشر منهجهم وفكرهم الذي يدين بالولاء لجماعة الحوثي.
 
خامساً جعل المنابر التعليمية سوا كانت الجامعات أو المعاهد أو المدارس قنوات لها في نشر ثقافتها وأفكارها.
 
سادساً التعتيم الذي تمارسه جماعة الحوثي على المواطن.
 
سابعاً تشكيل جيش إلكتروني في مواقع التواصل الاجتماعي تستخدمه هذا الجماعة للإساءة للحكومة الشرعية وذلك بنشر الأخبار الكاذبة. 
 
ثامناً إستغلال الانفلات الأمني داخل المناطق المحرره من قبل الجيش الوطني ووضعها أمام المواطن في المناطق التي تحت سيطرتهم انه حكومة الشرعية مجرد عملاء يخدمون مصالح خارجية. 
 
تاسعا استغلال الهفوات والغلطات من الناشطين والصحفيين الذين يقفون ضدهم والترويج لها لصالحهم في مناطق سيطرتهم. 
 
 
وهناك أسباب كثيرة لم يسعفنا الحظ لسردها.
 
مما شك أن جماعة الحوثي وضعت خطط مستقبيله تعيق اي نجاح أو أي تيار راح يدمر هدفهم ولذلك علينا إتخاذ خطوات لابد أن تكون فعالة للقضاء على أهداف هذه الجماعه وتسخير كل الإمكانيات المتاحة لجعل المواطن يعرف مدى التظليل الذي كانت تستخدمه جماعة الحوثي للتعتيم عليهم وجعلهم مجرد فراغ في الواقع.
ولذلك نوصي بمايلي 
 
أولا تفعيل دور القنوات الإعلاميه وتسخير كافة الإمكانيات من أجل إيصال صوت الحق إلى كل مواطن يمني 
 
ثانياً انشاء مواقع إلكترونية تستخدم من أجل تدمير أفكار هذة الجماعة 
 
ثالثاً استقطاب الشباب الإعلاميين والصحفيين والناشطين وتدريبهم في معاهد يتم إنشائها من قبل الحكومة الشرعية وقوات التحالف العربي. 
 
رابعاً انشاء إذاعات محلية بترددات تصل إلى المناطق التي يسيطر عليها الحوثيين حتى يسمعها المواطن. 
 
خامساً تفعيل دور الصحف الورقية في المناطق المحرره. 
 

 

 

 

0 أرسل : 202 الزيارات:
0
عدد التعليقات:
(admin)
الكاتب:


تعليقات الفيس بوك


التعليقات
إضافة تعليق
الاسم :
الايميل :
التعليق :


الاحدث
فريق طبي جراحي في مستشفى " المنار " ينجح في إجراء عملية تجميل كبرى لوجه طفل تعرض لهجوم كلب شرس ..
السكر يولّد العنف!
السكر يولّد العنف!
ماذا تعرف عن زيت الزيتون؟!!
اكتشاف علاقة بين الاكتئاب والإصابة بالتهاب المفاصل

الاكثر تعليقا
دعم طبي مقدم من منظمة الهجرة الدولية لمستشفى الثورة بإب
مرضى السكري والأزمة القلبية.. كيف تزداد الخطورة؟
تحذير من الإفراط في تناول الشوكولاتة والبطاطس المقلية
دراسة حديثة: الذكاء قد يكون سبباً للمرض
السجائر الإلكترونية أشد خطرا من التقليدية!

الاكثر زياره
تدفق مئات المرضى على المخيم الطبي المجاني بمستشفى المزاحن بمديرية فرع العدين...
"المحاصيل المنسية" التي قد تكون أهم طعام في المستقبل
عندما تقلع عن التدخين.. احذر من شيء خطير
إستكمال الترتيبات اللازمة لتدشين مؤتمر كارديو2 بكلية الطب والعلوم الصحية بجامعة إب
إستكمال الترتيبات لإقامة المؤتمر السابع لجمعية جراحي الكلى والمسالك البولية بمحافظة إب

الاكثر ارسالا
مرضى السكري والأزمة القلبية.. كيف تزداد الخطورة؟
تحذير من الإفراط في تناول الشوكولاتة والبطاطس المقلية
دراسة حديثة: الذكاء قد يكون سبباً للمرض
السجائر الإلكترونية أشد خطرا من التقليدية!
ماذا يحدث للدماغ عند العيش بالقرب من الغابات؟